قصة مسجون 40 سنه وتظهر برائته بعد حكم مؤبد فما التعويض الغريب الذى طلبه من القضاه ؟


اليوم اقدم لكم قصه رائعه لشحص مسجون 40 سنه من عمره  وتظهر برائته بعد حكم  مؤبد  فما  التعويض  الغريب  الذى  طلبه  من  القضاه ؟


هذا الشخص يسمى “كوامى اجامو” اعتقل وهو فى 17 من عمره ، واتهموه بالقتل وتم الحكم بالسجن مدى الحياه ، وبعد ان 

قضى “كوامي أجامو” 40 سنه من عمره فى السجن ، ظهرت بعض الامور فى ملابسات قضيته ليتم فتح القضيه من جديد ويثبت 

براءته ويتم الافراج عنه وهو يبلغ من العمر 57 عاما وعند دخوله كان عمره 17 عاما فضاع من عمره 40 عاما وهو مظلوم .


وفى جلسة تبرئة “كوامى اجامو” فى 9 ديسمبر 2014 ، طلب منه القاضى “ريتشارد بيكار” ان يقول لهيئة المحكمه عن 

التعويض المناسب والذى يقبل به بعد عمره الذى ضاع فى السجن ، وحينها فوجئ الجميع بالتعويض الذى طلبه “كوامي أجامو” ، 

حيث طلب من المحكمه ان يتم “اعادة النظر فى القوانين التى تسببت فى اعتقاله وظلمه ” فقط ، فلم يطلب اجامو ان يتم تعويضه 

بالمال ، وقال طلبه والدموع تنزل من عينيه عن عمره الذى ضاع بين جدران السجن وهو لم يفعل شئ ، حينها تركت  القاضية 

“باميلا باركر” منصة القضاء لتعانق  “أوجامو”  وهو يبكى .

وبعد الانتهاء من الجلسه ، صدرت اوامر من البيت الابيض بسرعة تشكيل لجنه من القضاء والاستشاريين ليقوموا باعادة النظر
 فى 

القوانين التى تسببت فى اعتقال “اجامو” وبقاءه كل هذه الاعوام بالسجن .

ولم يتم الاسبوع الاول من خروج “اجامو” من السجن حيث تفاجأ بالرئيس الامريكى “باراك اوباما” يزوره فى منزله ومعه اسرته 

ليتناولوا عشاء اعدته السيده الاولى .

اذا اعجبتك هذه القصه فلاتبخل علينا بتعليق ومتابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعى

تذكر أخى قبل ترك تعليق { مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد } محول الاكواد إخفاء محول الاكواد الإبتسامات الإبتسامات